ذكرى مقتل بنعيسى تفرق الرفاق - الجريدة 24

ذكرى مقتل بنعيسى تفرق الرفاق

الكاتب : الجريدة24

الأربعاء 26 فبراير 2020 | 17:00
الخط :

فاس: رضا حمد الله

تسابقت هيئات مدنية في تنافسها لتخليد الذكرى 27 لمقتل الطالب القاعدي محمد بنعيسى ٱيت الجيد من طرف طلبة إسلاميبن هاجموه وزميله الخمار الحديوي بعد إنزالهما من سيارة أجرة كانت تقلهما من موقع ظهر المهراز الجامعي إلى منزل بحي ليراك.

ولوحظت برمجة أنشطة مختلفة تخليدا للذكرى التي حلت أمس الثلاثاء، وأحيانا في نفس اليوم كما الحال بالنسبة لنشاطين منظمين الأحد المقبل من طرف الجمعية المغربية لحقوق الانسان والجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بفرعي فاس وقرية با محمد.

واختار الجمعية الحقوقية فرع سايس المنتسبة طرفا مدنيا في ملف عبد العالي حامي الدين المتابع على خلفية الجريمة نفسها، تنظيم ندوة حقوقية حول “27 سنة عن جريمة اغتيال الرفيق بنغيسى، وسؤال الحقيقة” بمشاركة ممثل عن مكتبها المركزي ومحامون من هيأة الدفاع، محددة الأحد موعدا لها بدء من العاشرة والنصف صباحا، دون تحديد مكانها والكشف عن أسماء المتدخلين في هذه الندوة.

وأوضح مصدر من الجمعية أن الندوة كانت مبرمجة مساء، لكن احتراما لبرمجة نشاط مواز لجمعية المعطلين بمنطقة قرية با محمد، تمت برمجتها صباحا قبل بداية تخليد جمعية المعطلين للذكرى بتنظيم يوم نضالية تتخلله مجموعة من الأنشطة النضالية لم تعلن عنها بشكل مفصل.

ويأتي النشاطان بعد تنظيم عائلة بنعيسى وقفة رمزية بمكان الاعتداء عليه قرب معمل المشروبات الغازية بحي سيدي إبراهيم قرب الجامعة بعد إنزاله والحمار من الطاكسي، ما أدى لإصابته بحر ح بليغة عجلت بوفاته في فاتح مارس 1993 بمستشفى الغساني.

وتأتي الذكرى بعد أيام من تأجيل محاكمة حامي الدين قيادي العدالة والتنمية بتهمة المساهمة في قتل العمد مع سبق ابإصرار والترصد، في انتظار بث محكمة النقض في طلب نقض حكم أدان قياديين من الحزب ب3 سنوات حبسا نافذة مقابل 3 أشهر حبسا نافذا الاثنين ٱخرين على خلفية الجريمة نفسها.

آخر الأخبار