بعد إقالة غاموندي...موجة من الاستقالات والاحتجاجات على باب "سيدينو" - الجريدة 24

بعد إقالة غاموندي…موجة من الاستقالات والاحتجاجات على باب “سيدينو”

الكاتب : الجريدة24

الجمعة 22 نوفمبر 2019 | 10:15
الخط :

أمينة المستاري

أثارت إقالة المدرب الأرجنتيني ميكيل أنخيل غاموندي، من طرف مكتب الحسنية، حملة تضامنية كبيرة من طرف جماهير الحسنية، التي توجهت عشية أمس الخميس للاحتجاج على باب “سيدينو”، ورفعت شعارات تطالبه وكاتبة الإدارة بالرحيل.

الجماهير الغاضبة اعتبرت أن المكتب لم ينصف المدرب غاموندي الذي تمكن من إيصال الفريق إلى المستوى الذي وصل إليه، ونوهوا بالعمل والمجهود الكبير الذي قام به حتى تمكن الفريق من الوصول إلى نهائي كأس العرش، خاصة وقد أعلنت الإدارة المعنية تعيين المدرب محمد فاخر مدربا جديدا للحسنية.

الاحتجاجات لم تكن ردة الفعل الوحيدة التي وجهت للإدارة، بل يعرف المكتب موجة من الاستقالات من بينها استقالة عبد الله تيدرارين، النائب الثاني للرئيس، والتي علل فيها سبب استقالته لأسباب شخصية وأخرى تتعلق بالسير العام للنادي واصفا الحالة التي يعيشها المكتب ب” الفوضى والانفراد بالقرارات دون اللجوء إلى بقية الأعضاء، ليلحق به صلاح الدين حادو، طبيب الفريق، هو الآخر ويغادر سفينة الحسنية مقدما استقالته لأسباب “التزامات أخرى”، مباشرة بعد إقالة المدرب…هذا في الوقت الذي نشر فيه المدرب الأرجنتيني غاموندي في صفحته الفيسبوكية، رسالة حمّلها أحاسيسه وموقفه من موجة التضامن التي تعرفها الساحة الرياضية بأكادير، شاكرا إياهم على حبهم ودعمهم له، ومؤكدا أن الحسنية وجمهورها سيظلون في قلبه دائما ونوه بحب جمهور الحسنية لفريقهم إلى حد “يبكيه” ، وأضاف غاموندي: ”  كنت أود إهداء فوز الحسنية بكأس العرش  لوالدي، فهما لقناني مبادئ والقيم الأساسية في الحياة، وأود أن ألقنها لأبنائي وللاعبي الفريق”.

loading...

آخر الأخبار