العلاقة المغربية الجزائرية تشعل فتيل الانتخابات الرئاسية بين المتنافسين - الجريدة 24

العلاقة المغربية الجزائرية تشعل فتيل الانتخابات الرئاسية بين المتنافسين

الكاتب : سكينة الصادقي

الجمعة 22 نوفمبر 2019 | 14:00
الخط :

أضحت العلاقات المغربية الجزائرية “الحجر الأساس” للحملة الانتخابية في الجزائر، بحيث يسعى متنافسون في خطاباتهم إلى الحديث عن ضرورة تسوية وضعية الحدود بين البلدين، فيما يظهر آخرون عدائية للبلد الشقيق.

في هذا السياق قال المترشح عبد العزيز بلعيد، يوم أمس، أن فتح الملفات العالقة مع البلدان المجاورة أضحى مطلبا ملحا مبرزا أن مصلحة بلدان المغرب الكبير هي في وحدتها وتكتلها.

والتزم بالعيد في تجمع شعبي بفتح كل الملفات وإطلاق حوار حقيقي مع كل البلدان الجارة “لان مصلحتنا هي في وحدة دول المغرب العربي والحل اليوم في التكتلات لكن ليس على حساب المصلحة العليا للجزائر”.

وأوضح بهذا الخصوص أن تسوية الملفات العالقة كفتح الحدود مع المغرب الشقيق، حيث يشترك شعبا البلدين في وحدة اللغة والعادات، مرتبط بتسيير شؤون الدولة التي “تدخل فيه اعتبارات كثيرة”.

ومن بين الأسماء الخمسة المرشحة عبد المجيد تبون الذي يحمل في الانتخابات التي ستجرى في 12 من الشهر المقبل ورقة “عداء المغرب”، وصرح في مواقف سابقة بذلك بشكل علني.

فيما تتأرجح مواقف باقي المرشحين بحسب السياقات، إذ يلمح بعضهم تارة لضرورة فتح الحوار بين البلدين ليعدلوا عن الفكرة في سياقات ومحطات أخرى.

loading...

آخر الأخبار