ليلة سقوط مالك"باب دارنا" بعد مطاردته من قبل 800 ضحية لاسترجاع 17 مليار - الجريدة 24

ليلة سقوط مالك”باب دارنا” بعد مطاردته من قبل 800 ضحية لاسترجاع 17 مليار

الكاتب : بازين بشرى

الجمعة 22 نوفمبر 2019 | 15:00
الخط :

علمت الجريدة من مصدرها الخاص أن العشرات من الموطنين ضحايا النصب حاصروا مالك المجموعة العقارية “باب دارنا”، ليلة أمس، بالقرب من محطة البنزين الواقعة بالقرب من مطار محمد الخامس، قبل تدخل عناصر الأمن بالمطار، وإحالته على مركز الشرطة بغاندي الذي أحاله بدوره على الشرطة القضائية بالحي الحسني.
.
المصدر ذاته، ذكر أن المعني بالأمر المدعو (محمد.و) كان ينوي الفرار بعد سطوه على المليارات بمساعدة شريكه وأحد محاميه، متخفيا في سيارة خاصة عمل على تغييرها في أحد الأحياء بالعاصمة الاقتصادية، تحسبا لملاحقة ضحاياه الذين كان قد استلم منهم مبالغ مالية مهمة على شكل دفعات وصلت قيمتها ل12 مليار و700 سنتيم، من أجل شراء عقارات سكنية بمجموعة من المدن، مضيفا أن معظم الضحايا اكتشفوا بعد مرور سنوات وهم يدفعون أموالا طائلة منذ سنة 2013 إلى حدود السنة الفارطة، على أنهم كانوا ضحية نصب واحتيال، بعد وقوفهم على حقيقة المشاريع التي لم تنجز البتة بكل من طماريس، المحمدية، كاليفورنيا، 2 مارس، بسكورة.

المصدر نفسه أورد أنه بعد افتضاح الأمر بادر الضحايا الذين نصب عليهم إلى استعادة أموالهم من صاحب الشركة العقارية، ليقدم مرة أخرى على التحايل عليهم عن طريق شيكات، تبين فيما بعد أنها بدون رصيد مقابل المبالغ المدفوعة مقدما.

ووفق المصدر عينه، فقد نصب صاحب هذا المشروع على 800 ضحية إلى حدود الساعة، موضحا أنه هناك بعض الضحايا القاطنين بالخارج لم يرفعوا بعد شكايات ضد المعني بالأمر، فيما سارع ضحايا جدد إلى تسجيل شكايتهم لدى ابتدائية الدار البيضاء هذا الصباح بخصوص الشيكات بدون رصيد.

كما أكد المصدر نفسه، أن عملية النصب والاحتيال، تمت على يد موثق الشركة العقارية الذي كان على اطلاع بجميع عمليات بيع وشراء الفيلات الوهمية.

ويرتقب أن تكشف التحقيقات عن مفاجئات أخرى ويجر متورطين آخرين في عملية النصب والاحتيال.

loading...

آخر الأخبار