غلاب ينسحب من دائرة التنافس حول الرجل الثاني بحزب الاستقلال – الجريدة 24

غلاب ينسحب من دائرة التنافس حول الرجل الثاني بحزب الاستقلال

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

السبت 21 أبريل 2018 | 16:30
الخط :

في سياق الصراع المحموم بين قيادات حزب الاستقلال على منصب الرجل الثاني بالحزب، والذي هو منصب رئيس المجلس الوطني، أعلن أن أحد المتنافسين عن قرار انسحابه من التنافس على هذا المنصب.
وفي هذا السياق، قرّر كريم غلاب الانسحاب من بائرة المنافسة على هذا المنصب، من أجل تحفيف من كثرة المرشحين لهذا المنصب.
وقال غلاب “أخبر الأخوات والأخوة أعضاء المجلس الوطني وكل المناضلات والمناضلين أنني لن أترشح لرئاسة المجلس كما أنني سأصوت بورقة بيضاء في هذه العملية الانتخابية”.

وأوضح غلاب أن قراره جاء بعدما لم تستطع اللجنة التنفيذية في اجتماعها أمس التوافق على اسم. احد مرشح لهذا المنصب.
وقال في هذا السياق، “لم نستطع كلجنة تنفيذية أن نحسم في هذا الأمر وأننا سنتوجه إلى مسطرة الانتخابات لاختيار ما بين مرشحين متعددين، وقناعة مني إن هذا التوحه سيتسبب في المزيد من الصراعات الداخلية نحن في غناء عنها وأرفض أن أساهم فيها بأي شكل من الاشكال، وأمام هذا الوضع الذي من شأنه أن يمس بوحدة الحزب التي تعد الرصيد الأكبر لحزبنا العتيد والمصدر الأساسي لقوته.. فإني لن أترشح لرئاسة المجلس”.

وأضاف “عبرت مند بداية النقاشات في موضوع رئاسة المجلس الوطني، على أنني ضد تعدد الترشيحات أمام المجلس الوطني و بذلت كل ما في طاقتي من جهد لنصل، كقيادة موحدة و متماسكة أمام المجلس الوطني، بمرشح وحيد يخدم مصلحة الحزب ويصون وحدته”.

يذكر أن حزب الاستقلال يعقد مجلس الوطني اليوم السبت بالرباط، من أجل انتخاب رئيس المجلس الوطني.
وبعد انسحاب غلاب من دائرة الحسابات، لا تزال المنافسة محتدمة بين أربعة قيادات،و يتعلق الأمر بكل من ياسمينة بادو، ونور الدين مضيان، ورحال مكاوي وعبد الاله البوزيدي.

واتخذ اليوم المجلس الوطني قرارا يقضي بالاصطفاف في خانة المعارضة ضد حكومة العثماني، بعد حوالي سنة ونصف من المساندة التقدية.

آخر الأخبار