برلماني من الحسيمة يطالب العثماني بالتحقيق في شبهات تحوم حول “منارة المتوسط” – الجريدة 24

برلماني من الحسيمة يطالب العثماني بالتحقيق في شبهات تحوم حول “منارة المتوسط”

الكاتب : عبد اللطيف حيدة

الخميس 09 أغسطس 2018 | 16:30
الخط :

طالب برلماني يمثل مدينة الحسيمة، نبيل الأندلوسي، بفتح تحقيق حكومي حقيقي في مسار وحيثيات إنجاز مشاريع تنموية بالحسيمة.

ولفت البرلماني إلى أن مشاريع الحسيمة منارة المتوسط، تخوم حولها شبهات كثيرة في حاجة إلى تحقيق حقيقي حولها.

وقال الأندلوسي، المستشار البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، إن مشاريع “الحسيمة منارة المتوسط، في حاجة إلى “تحقيق حكومي جاد ومسؤول”.

وأضاف الأندلوسي، في تدوينة له على فيسبوك، “أطالب رئيس الحكومة بإيفاد لجنة مستقلة للتحقيق في المشاريع المنجزة وكيفية إستفادة المقاولات من المشاريع ومدى الإلتزام بكناش دفتر التحملات..”.

ونبه المستشار البرلماني إلى أن المشاريع المذكورة “تنجز بعشوائية وإرتجالية”، مسددا على أن “الحكومة مطالبك بأن تتحمل مسؤوليتها..”.

وتابع نبيل الاندلوسي بالقول إن “هذه أموال الشعب وكل مسؤول عليه أن يتحمل مسؤوليته..”، في إشارة إلى الميزانية الضخمة التي رصدت من أجل انجاز مشاريع الحسيمة منارة المتوسط، دون أن تنجز بالكامل لحد الآن.

واستغرب الأندلوسي لعدم الأخذ بعين الاعتبار مقترحات وملاحظات المنتخبين والأحزاب، مشيرا إلى أنه راسل منذ مدة مختلف المسؤولين بدء من وزير الداخلية وانتهاء بعامل عمالة الحسيمة حول عدد من المشاريع دون أن تجد لها صدى.

وشدد بالقول “هذا ما يجعلني أتساءل ماذا بعد خطاب الملك؟”، مضيفا “ألم يتحدث الملك في خطابه عن الأحزاب السياسية ومقاربتها لمطالب المواطنين بشكل إستباقي؟ ألم يتحدث الملك عن ضرورة قرب المنتخبين والأحزاب السياسية من المواطنين؟”.

واتهم البرلماني مسؤولي وزارة الداخلية بكونهم لا يعملون على تطبيق مضامين الخطب الملكية، قائلا “لكن وإن ترافع المنتخبون والأحزاب السياسية من أجل مطالب المواطنين العادلة والمشروعة فإن مسؤولي الداخلية يشتغلون بمنطق آخر، وبعيد كل البعد عن تمثل الخطب الملكية ومطالب المواطنين..”

اعتبر نبيل الأندلوسي أن “الخطب الملكية في حاجة لرجال دولة قادرون على حمل وتمثل هموم الشعب ليس فقط على مستوى الأحزاب، وإنما على مستوى الإدارة كذلك..”.

سياسة